تحرير الشام تحشد ضد حركة نور الدين الزنكي بحلب ... وتداهم عدة مقرات

12.آب.2017
شعاري تحرير الشام وحركة نور الدين الزنكي
شعاري تحرير الشام وحركة نور الدين الزنكي

أكدت مصادر عسكرية خاصة لشبكة "شام" الإخبارية، أن توتراً كبيراً وحالة استنفار تشهدها منطقة ريف حلب الغربي بين هيئة تحرير الشام وحركة نور الدين الزنكي، وسط حشود لتحرير الشام في المنطقة ومداهمة لعدد من حواجز ومقرات الزنكي.

وذكر المصدر أن عناصر تحرير الشام اعتقلت سرية التاو التابعة لحركة نور الدين زنكي خلال توجهها لنقاط الرباط بريف حلب، دون أي مبررات، إضافة لمداهمتها عدة مقرات للزنكي في منطقة جمعية الرحال وخان العسل واعتقال عدد من عناصر الحركة، والسيطرة على أسلحة وذخائر تتبع لفصيل الزنكي.

وأوضح المصدر إلى أن حشود كبيرة رصدت لتحرير الشام خلال الأيام القليلة الماضية قيل أن وجهتها لعمل عسكري ضد قوات الأسد، منوهاً إلى أن تحرير الشام قامت بعملية شمالي حلب لتوهم بأنها تنوي القيام بعمل عسكري، في حين أن الوجهة الحقيقية هي حركة نور الدين الزنكي، وأنها ستخلق المبرات لذلك كما فعلت في وقت سابق مع باقي الفصائل.

وكانت أعلنت حركة نور الدين زنكي التابعة لهيئة تحرير الشام في 20 تموز الماضي، انشقاقاها عن الهيئة، وذلك بسبب ما أسمته انحراف البوصلة عن مسارها وانحراف البندقية عن هدفها، جاء ذلك في خضم الاقتتال الذي شهدته المنطقة بين الهيئة وحركة أحرار الشام.

وقالت حركة الزنكي في بيانها "لقد كانت حركة نور الدين الزنكي سباقة لمشاريع الاندماج والتوحد في الثورة السورية ولم تبال بالأصوات الشاذة في الداخل والخارج التي نادت بمنع ذلك الاندماج وكل ذلك في سبيل وحدة الصف وإيجاد كيان جامع لأهل السنة في الشام كي يحكم شرع الله".

وعللت الحركة انشقاقها عن الهيئة لعدم تحكيم الشريعة تجلى ذلك في تجاوز لجنة الفتوى في الهيئة وإصدار بيان عن المجلس الشرعي دون علم أغلب أعضائه، وعدم القبول بالمبادرة التي أطلقها العلماء ليلة الخميس السابقة، وتجاوز مجلس شورى الهيئة وأخذ قرار بقتال أحرار الشام علماً أن تشكيل الهيئة بني على أساس عدم البغي على الفصائل.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة