تدهور الوضع الإنساني داخل بلدات جنوب دمشق في ظل استمرار الحملة العسكرية

24.نيسان.2018
حاجز ببيلا
حاجز ببيلا

متعلقات

أطلق ناشطون من داخل بلدات جنوب دمشق المحاصرة نداء استغاثة إلى المنظمات والهيئات الدولية للتدخل وإنقاذ المدنيين بعد فقدان المواد الغذائية والتموينية داخل الأسواق مع استمرار الحملة العسكرية لقوات الأسد على المنطقة.

وأوضح موقع "ربيع ثورة" المعني بنقل أخبار جنوب العاصمة فقدان المواد الغذائية الأساسية من الأسواق في بلدات "يلدا وببيلا وبيت سحم" جنوب دمشق، كـ "الخبز والسكر والطحين والخضراوات"، وارتفاع أسعار المحروقات، نتيجة إغلاق قوات الأسد لحاجز ببيلا _ سيدي مقداد، لليوم السادس على التوالي في 19 من الشهر الجاري، منذ بدء الحملة العسكرية على مناطق سيطرة تنظيم الدولة في المنطقة.

يذكر أن قوات الأسد مدعومة بالمئات من الميليشيات الشيعية بدأت منذ ستة أيام حملة عسكرية تعتبر الأشرس منذ سنوات على مناطق سيطرة تنظيم الدولة وهيئة تحرير الشام جنوب العاصمة دمشق, تعرض خلالها خسارة أكثر من ثلاثين عنصر بينهم أكثر من عشرة ضباط, وعدة أليات ثقيلة, بالإضافة إلى استشهاد عدد من المدنيين بقصف قوات الأسد على الأحياء السكنية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة