تركيا ... زراعة أذن إلكترونية لطفل سوري فقد سمعه بسبب تعرض أمه لهجوم كيماوي

05.حزيران.2020

أعلن مستشفى تركي خاص في ولاية مرسين جنوبي البلاد، إجراء عملية زرع أذن إلكترونية لطفل سوري يبلغ من العمر 4 سنوات فاقد للسمع منذ الولادة.

وأوضح المستشفى في بيان، الجمعة، أن محمد الشعبا وُلد فاقدا للسمع، بسبب توقف الأوكسجين عن الوصول إليه عندما كان جنينا في بطن أمه، إثر تعرضها لهجوم كيماوي شنه نظام الأسد في محافظة إدلب السورية قبل 4 سنوات.

وقالت وكالة "الأناضول" التركية، إن محمد الذي فقد والده في الحرب لجأ مع أمه وخاله قبل 4 سنوات إلى تركيا، ليبدأ حياته في ولاية هطاي، وأم محمد طلبت المساعدة من إحدى الجمعيات في قضاء ريحانلي بهطاي.

ولفتت إلى أن الجمعية أطلقت حملة، جمعت على إثرها مبلغا، استطاعت من خلاله جلب محمد إلى مستشفى خاص في قضاء طرسوس بولاية مرسين لإجراء العملية، وبعد إجراء الفحوصات اللازمة، قرر البروفيسور خيرالدين جنكيز ألباي زراعة أذن إلكترونية لمحمد.

وفي تصريح أدلى به ألباي للأناضول، أعلن نجاح العملية وأن محمد سيستعيد سمعه خلال فترة قصيرة، وسيتمكن من التكلم أيضا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة