تسعة شهداء بقصف جوي للنظام وروسيا على قرى جبل الزاوية بإدلب

26.آب.2019

متعلقات

استشهد تسعة مدنيين وأصيب آخرون اليوم الاثنين، بقصف جوي للطيران الحربي الروسي وطيران الأسد بتصعيد جديد على قرى جبل الزاوية بريف إدلب، بعد أن وسعت قوات الأسد مناطق القصف لتعاود ضرب قرى جبل الزاوية بشكل مركز.

وقال نشطاء إن ثلاثة مدنيين "أم وطفليها" في قرية إبديتا بجبل الزاوية استشهدوا بقصف جوي لطيران النظام الحربي، خلف دماراً كبيراً في البنى السكنية في القرية، في وقت جرح عدة مدنيين بقصف جوي روسي طال مسجداً ومدرسة تعليمية في بلدة إحسم القريبة.

واستهدف الطيران الحربي الروسي وطيران الأسد، فجراً مدن وبلدات بسقلا وإحسم ومعرة حرمة بعدة غارات جوية بالصواريخ، خلفت ثلاثة شهداء بينهم سيدة وطفلها في بسقلا، وشهيد في قرية معرة حرمة، إضافة لعدد من الجرحى.

كما استشهد مدنيان بقصف جوي مماثل على قرية كفرسجنة بريف إدلب الجنوبي، في وقت تعرضت بلدات عدة أبرزها كفرعويد ومعرة حرمة وكفرنبل وحيش لقصف جوي وصاروخي مركز.

ويأتي ذلك في وقت تشهد بلدات وقرى ريفي إدلب الجنوبي والشرقي منذ أيام حملة قصف عنيفة وغير مسبوقة من الطيران الحربي الروسي وطيران الأسد الحربي والمروحي، خلفت عدة مجازر آخرها بالأمس في قرية تلمنس وتهجير ألاف العائلات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة