تعليق العمل الطبي في بقين ومضايا... جراء نقص الكادر والمعدات الطبية والأدوية

27.تشرين1.2016

أعلنت الهيئة الطبية في بلدات مضايا وبقين اليوم، تعليق عمليها الطبي في البلدتين، نظراً لما تعانيه الهيئة من نقص في المعدات والأدوية، جراء الحصار المفروض من قبل قوات الأسد وميليشيات حزب الله على المنطقة.


وقالت الهيئة في بيان مصور إن سبب تعليق عمليها يعود لعدة أسباب أبرزها افتقار البلدة لكادر طبي يستطيع التعامل مع الإصابات الخطرة، وافتقار المشفى الميداني للأدوية ومعدات تغطي حاجة المصابين، إضافة لعجز الأمم المتحدة والهلال والصليب الأحمر عن إخراج الحالات الإنسانية الخطرة من البلدة، ومنع عناصر الأسد وحزب الله ذلك.


وطالبت الهيئة الطبية بتطبيق قرارات الأمم المتحدة المتعلقة بفك الحصار عن المناطق المدنية، وفتح ممرات إنسانية، والتوقف عن عرقة إخراج الحالات المرضية الإنسانية المستعجلة والتي تحتاج لعلاج طبي عاجل.


كما طالبت بافتتاح نقطة للهلال الأحمر في بلدة مضايا مجهزة بكادر طبي ومستلزمات العمل، وإدخال الادوية ولقاحات الأطفال وأدوية الأمراض المزمنة للبلدة بشكل دوري وعاجل.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

فيديو

الأكثر قراءة