التفجير استهدفت "الميناء البيضا"

تفجير في رأس شمرا باللاذقية.. هيئة تحرير الشام تتبنى التفجير وإعلام النظام مرتبك

16.تموز.2017

تبنت هيئة تحرير الشام التفجير الذي وقع في منطقة رأس شمرا شمال مدينة اللاذقية، وسط تضارب الأنباء والمعلومات عن سبب التفجير وما هي نتائجه.

حيث تبنت الهيئة عبر وكالتها الإعلامية إباء المسؤولية عن التفجير وقالت أن مسؤول في وحدات العمل خلف خطوط العدو قال أنه بعد العمل الدؤوب والرصد المستمر، تمكن عناصرنا من اختراق "الميناء البيضا" قرب منطقة "رأس الشمرا" وتفجير سيارة مفخخة بداخله، وأشارت وكالة إباء إلى أن الميناء يحوي سفن حربية وثكنات عسكرية للنظام وحلفائه.

من جانب أخر ارتبك إعلام النظام في مسببات الإنفجار حيث نشر تلفزيون النظام في أول الأمر عن سماع صوت إنفجار في رأس شمرا تسبب بسقوط إصابات، ومن ثم قال أنه لا وجود لعمل "‘إرهابي" كما أسماه وقال أن الإنفجار ناجم عن تصوير فيلم وثائقي في المنطقة للمخرج نجدت أنزور، وهو ما نفته في وقت لاحق صفحة "دمشق الآن" التابعة لنظام الأسد، وقالت أنها توصلت مع المخرج السوري أنزور شخصيا ونفى قيامه بأي تصوير بالمنطقة المذكور، وقالت أن التفجير ناجم عن خطأ فني داخل ثكنة عسكرية تابعة لجيش الأسد ما أدى إلى إصابة عدد من الجنود تم نقلهم إلى المستشفى العسكري في مدينة اللاذقية، ونفت وجود أي عمل "إرهابي" أيضا وعزت السبب إلى أن الانفجار وقع داخل الثكنة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة