تقدم واسع للثوار بريف حماه وانهيار مفاجئ لحواجز قوات الأسد

09.تشرين2.2015

متعلقات

واصلت كتائب الثوار تقدمها في مختلف جبهات ريف حماة اليوم الاثنين حيث تمكنت من السيطرة على تجمع العبود جنوبي مورك وقرية الصخر وصوامع كفرنبودة .

حيث تمكن الثوار من بسط سيطرتهم على حاجز العبود والتلة الشرقية بعد معارك مع قوات الأسد وصفت بالعنيفة ، أسفرت عن مقتل وإصابة عددا من العناصر بالإضافة إلى أسر 7 آخرين.

واغتنم الثوار 3 دبابات و3 سيارات وعربيتي "بي إم بي" كما دمروا 3 سيارات كانت تحاول الانسحاب.

ومساء سيطر الثوار على قرية الصخر وصوامع كفرنبودة في ريف حماة الغربي، كما اغتنموا من تل الصخر مستودع ذخيرة وأسلحة خفيفة.

واستهدف الثوار حاجز المغير الذي أصبح محاصرا من 3 جهات بعد سيطرة الثوار على الصوامع حيث أنهم يسيطرون على كفرنبودة وقرية الجنابرة منذ عدة أسابيع ، كما دمروا دبابة بصاروخ حراري على أطراف القرية.

وعقب هذا التقدم قامت الطائرات المروحية بإلقاء الأسطوانات المتفجرة على بلدة كفرنبودة، وجرت اشتباكات عنيفة على المراكز الحيوية على أطراف قرية عطشان بالريف الشمالي بين الثوار وقوات الأسد، كما قصف الثوار بالصواريخ وقذائف المدفعية معاقل قوات الأسد في قرية معان الموالية، بينما قصفت قوات الأسد مدينة اللطامنة بقذائف الهاون والصواريخ، وتعرضت قرية الحمرا بسهل الغاب وقرية شير مغار بجبل شحشبو لقصف مدفعي.

جدير بالذكر أن الثوار سيطروا على مدينة مورك الاستراتيجية مطلع تشرين الثاني نوفمبر الجاري وبهذا تصبح مدينة حماه في مرمى نيران الثوار .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: عبد الرحمن خضر

الأكثر قراءة