ثلاث شهداء بقصف جوي ومدفعي للنظام وروسيا بريف إدلب

15.تشرين2.2019

استشهد ثلاثة مدنيين كحصيلة أولية وجرح آخرون اليوم الجمعة، بقصف مدفعي وجوي للنظام وروسيا على مدن وبلدات ريف إدلب، في ظل تصاعد الحملة العسكرية على المنطقة وتوسع رقعتها.

وقال نشطاء إن الطيران الحربي الروسي استهدف أطراف بلدة البارة بعدة غارات، خلفت شهيد مدني وعدة جرحى، في حين استشهد مدني بقصف مدفعي على بلدة كفرومة، وشهيدة سيدة بقصف مدفعي مماثل على قرية مرج الضهر جنوب جسرالشغور.

هذا وتعمل طائرات الاستطلاع الروسية برصد أي حركة للمدنيين في منطقة ريف إدلب الجنوبي، لاسيما المدنيين الذين يقومون بقطف محصول الزيتون، لتقوم الطائرات والمدفعية باستهدافهم بشكل فوري.

وقبل يومين تعرضت عائلة مدنية في قرية معرة حرمة، كانت تجني محصول الزيتون لاستهداف من الطيران الحربي الروسي، وكرر القصف النظام بقذائف المدفعية لحظة وصول فرق الدفاع المدني للموقع لإسعافهم، خلف شهيد من عناصر الدفاع ورجل وسيدة حرقت جثثهم داخل سيارة الإسعاف.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة