جهاز مكافحة الإرهاب بإقليم كردستان يوضح تفاصيل تسليم أطفال سعوديين من داعش في سوريا

02.نيسان.2019

أصدر جهاز مكافحة الإرهاب في إقليم كردستان شمال العراق، اليوم الثلاثاء، توضيحاً بصدد تسليم إثنين من أطفال داعش للسعودية، مصححاً خبراً نشرته قناة "العربية"، حول قضية تسليم الطفلين للمملكة السعودية قبل أيام، وأنها لم تكن عبر تركيا.

وأوضح جهاز مكافحة الإرهاب في إقليم كوردستان في بيان اليوم، إن الطفلين عبد الله ناصر عبد الله (15 عاماً)، وأحمد ناصر عبد الله (12 عاماً) كانا قد وصلا برفقة والدهما بداعي السياحة إلى تركيا في تموز / يوليو 2014، ومن ثم نقلهما والدهما إلى سوريا بعد أن انضم إلى تنظيم داعش، حيث قتل هناك بعد شهر، فيما بقي الولدان في سوريا.

وأضاف البيان، أن الطفلان وصلا يوم 26 آذار الماضي إلى معبر بيشخابور بين إقليم كوردستان ومناطق شرق الفرات بسوريا، حيث تم استلامهما من قبل جهاز مكافحة الإرهاب في إقليم كوردستان، ومن ثم تم تسليمهما للقنصلية السعودية في أربيل حيث تمت إعادتهما إلى بلادهما، مؤكداً أن عملية تسليم الطفلين للسلطات السعودية لا دخل للجانب التركي فيها نهائياً كما نشرت قناة "العربية".

وكانت كشفت وسائل إعلام سعودية، عن استعادة الأمن السعودي طفلين سعوديين خطفهما والدهما من أمهما والتحق بهما بتنظيم "داعش" منذ سنوات، وتركهما لدى التنظيم بعد أن فجر نفسه في سوريا، لافتة إلى أنهما نقلا من سوريا عبر تركيا إلى السعودية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة