جيش الاحتلال يدمر منظومات دفاع جوي لنظام الأسد بريف درعا

15.حزيران.2018
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

متعلقات

قصف جيش الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم الجمعة، مواقع تابعة لقوات الأسد في ريف درعا الشمالي وسط أنباء تتحدث عن تدمير منظومات دفاع جوية متطورة. 

وبحسب ناشطين من ريف درعا الشمالي فأن صواريخ أرض أرض انطلقت من الجولان المحتل باتجاه تلول فاطمة شمال بلدة كفر ناسج الخاضعة لسيطرة ميليشيات حزب الله اللبناني، استهدفت منظومات دفاع جوي متطورة سلمها نظام الأسد مؤخرا لميليشيات حزب الله اللبناني، ولم تتمكن المصادر من الحصول على معلومات حول حجم الأضرار في المواقع المستهدفة. 

وتعتبر تلول فاطمة في ريف درعا الشمالي أحد نقاط تمركز الميليشيات الشيعية الموالية لإيران بالإضافة إلى بلدة دير العدس وتل كروم وتل بزاق، تعرضت للقصف من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ حوالي شهرين. 

يذكر أن تلول فاطمة تمكن الثوار من تحريرها بداية عام 2014، تمكنت قوات الأسد مدعوما بالألاف من الميليشيات الشيعية من استعادة السيطرة عليها خلال حملة عسكرية باتجاه مناطق وبلدات مثلث الموت في بداية عام 2015.

هذا وقد قصفت الميليشيات الشيعية المتمركزة في ريف درعا الشمالي صباح اليوم الجمعة بلدات ومدن ريف درعا الشمالي بقذائف المدفعية والصواريخ مخلفا خمسة شهداء مدنيين بينهم طفل، وعشرات الجرحى بعد استهداف المساجد والمقابر في وقت صلاة العيد. 

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة