جيش التحرير الفلسطيني يشارك الأسد في معارك الزبداني .. و قتلى من عناصر حزب الله اليوم فيها

30.تموز.2015

بعد أن خرج الأمين العام لحزب الله الإرهابي بخطاب أعلن فيه شعار "طريق القدس يمر من الزبداني" ، في إشارة إلى أهمية المعارك التي يخوضها عناصر حزبه للسيطرة على مدينة الزبداني ، و التي قَتل فيها الثوار العشرات من عناصر حزبه ، نشرت على صفحات التواصل الاجتماعي مقاعط مصورة تؤكد مشاركة عناصر جيش التحرير الفلسطيني إلى جانب قوات الأسد وحزب الله اللبناني في قصف مدينة الزبداني الواقعة في القلمون الغربي بالريف الدمشقي .

حيث نشرت صفحة الشبكة الإخبارية للمخيمات الفلسطينية في سورية على الفيسبوك ، مقاطع مصورة تظهر مشاركة عناصر جيش التحرير الفلسطيني في قصف مدينة الزبداني بصواريخ من العيار الثقيل ، مرددين هتاف "لبيك يا أقصى" و "لبيك يا قدس" في ظاهرة تعبر عن مدى تصديقهم لمقولة "الإرهابي نصر الله" التي تعتبر تحرير مدينة الزبداني خطوة لتحرير القدس على حد زعمه .

و هنا تجدر الإشارة إلى أن الثوار في الزبداني لا يزالوا صامدين حتى اللحظة بالرغم من القصف العنيف الذي يستهدف أحياء المدينة على مدار 27 يوما "منذ بدء الحملة" ، بل و تمكنوا اليوم من تم تدمير دبابة في حرش بلوادن و تم قتل من فيها .

كما و تمكنوا من التصدي لعناصر حزب الله الإرهابي الذين حاولوا التقدم بإتجاه المدينة من محور قلعة الزهراء ، و قتل العديد منهم بعد فشل المحاولة ، و تزامن ذلك مع قيام كائرات الأسد باستهداف المدينة بـ 3 ٣ صواريخ فراغية ، فضلا عن القصف الصاروخي و المدفعي العنيف .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة