جيش العزة يؤكد تلقيه طلباً من غرفة الموك لوقف العمليات ضد قوات الأسد

10.تشرين1.2017
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

أكد "جيش العزة" التابع للجيش السوري الحر والعامل في ريف حماة، تلقيه طلباً من غرفة الموك بعدم شن هجمات على مواقع قوات الأسد في ريف حماة، مهددة بقطع الدعم كاملاً عن الجيش في حال عدم التزامه، في تكرار للسيناريو الذي اتبعته غرفة الموك مع فصائل البادية السورية.

وقال "النقيب مصطفى معراتي" لـ "شام" إن قيادة الجيش تلقت طلباً من غرفة الموك بوقف العمليات العسكرية ضد نظام الأسد، لافتاً إلى أن موقف الجيش واضح في الاستمرار في خط الثورة والعودة للبدايات التي خرج فيها الثوار ضد الأسد دون تلقي أي دعم.

وأضاف "معراتي" "يبدو أن دخول روسيا لدعم النظام، واستخدامها الفيتو مرارا وتكرارا ضد أي قرار يَصْب في غير مصلحة بشار الأسد، جعل الدول تظن استحالة إسقاط بشار الأسد عسكرياً من وجهة نظرهم طبعا، وهم يريدون حرف البوصلة في غير هذا الاتجاه".

وأشار إلى أن جيش العزة لن يتوقف عن قتال قوات الأسد حتى يتحقق الهدف الذي خرج من أجله  الثوار في إسقاط  ومحاكمة بشار الأسد وأزلامه على كل جرائمهم من قتل وتعذيب وتشريد.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة