"جيش سوريا الجديد " بحلة جديدة .. “مغاوير الثورة” تشكيل بدعم أمريكي لمحاربة تنظيم الدولة في حمص

22.كانون1.2016

أعلن يوم أمس عن تشكيل جديد، في ريف حمص الشرقي، تحت مظلة التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية ، ليقدم مساندة للتحالف في عملياته المناهضة لتنظيم الدولة .

و أطلق على التشكيل اسم  "مغاوير الثورة" ، ينشط في ريف حمص الشرقي ، و أشارت مصادر خاصة لشبكة “شام” الاخبارية أن من أهم مسؤوليات هذا التشكيل اضافة للمشاركة في معارك الريف الشرقي بمحافظة حمص ، القيام بالمساعدة في الهجوم ضد تنظيم الدولة أو بقطع طرق الإمداد بين تدمر والرقة.


وقال النقيب "عبد الله الزعبي" مدير المكتب الخارجي لحركة تحرير الوطن، في تصريح لشبكة “شام” الاخبارية،  أن تعداد هذا الكيان ليس بالكبير، لإعتماده في هجماته على مؤازرة الطيران الحربي التابعة للتحالف الدولي، موضحاً أن هذا التشكيل “كما يصحُّ القول أنه بقايا جيش سوريا الجديد بقياداته ذاتها والذي كان بدعم علني من أمريكا”، وفق قوله.

و تابعة “الزعبي” أن التوقيت الذي تم فيه الاعلان عن ولادة التشكيل القديم الجديد، جاء لعدم ترك المجال مفتوحا أو ترك محاربة الارهاب ذريعة تتذرع بها روسيا على الارض السورية ، مردفاً أن روسيا تتحجج بانها تحارب الارهاب لكنها في الحقيقة تحارب الجيش الحر والمعتدلين والمدنيين ، معتبراً أن خطوة “مغاوير الثورة” من قبل الولايات المتحدة بهدف منع روسيا من المتاجرة بهذه القضية.

و لم يستبعد “الزعبي “ في حديثه مع “شام” ، بأن “مغاوير الثورة” ، المؤلف من ابناء العشائر،  أن يحاربوا بالتنسيق مع نظام الأسد ، مستنداً إلى الاستراتيجية التي تعلنها الادارة الأمريكية الجديدة و المتمثلة  بمحاربة الارهاب اولا ثم النظام وتحرم الدعم على من يخالف هذه الاستراتيجية.


هذا و أعلن عن تشكيل  "جيش سوريا الجديد" منذ قرابة العام، بدعم بريطاني ، و بعد تمكنه من تحرير معبر التنف على الحدود العراقية السورية ومحاولته التقدم باتجاه مدينة البوكمال، لقي هذا التشكيل صفعة قوية أدت إلى انهيار صفوفه ، ليعود اليوم باسم جديد .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: رضوان الهندي

الأكثر قراءة