حتى الأدوية ممنوعة .. الأمم المتحدة تفشل في إدخال المساعدات لداريا .. والأسد يتمرد و يقصف ويوقع شهيدين

12.أيار.2016

أكدت مصادر خاصة لشبكة شام الإخبارية أن منظمة الأمم المتحدة فشلت في إدخال المساعدات الإنسانية التي كان من المقرر دخولها اليوم، بعد رفض النظام للشحنة.

ولم يكتفِ نظام الأسد بذلك بل استهدف أحياء المدينة بقذائف الهاون ما أدى لسقوط شهيدين من المدنيين، ويعتبر هذا الاستهداف خرقا واضحا ومتجددا للهدنة على مقربة من قوافل الأمم المتحدة المتواجدة على مشارف المدينة.

مدينة داريا المحرومة من المساعدات الإنسانية والدوائية أيًّ كانت تعيش عامها الثالث محاصرة من قبل قوات الأسد التي تمنع دخول أي نوع من الغذاء أو الدواء لألاف المدنيين المحاصرين في مدينة بات الموت يلاحقها من كل جانب فاستحقت لقب أم البراميل لكثرة ما تعرضت أحيائها لقصف جوي بالبراميل المتفجرة.

واليوم وبعد سجال بين الأمم المتحدة ونظام الأسد لإدخال شحنة صغيرة من المساعدات قيل إنها تحمل أدوية لأمراض السكري وضغط الدم ولقاحات متنوعة، جاء الرفض من نظام الأسد لتقف منظمة الأمم المتحدة وكل الدول التي تضمها عاجزة عن تطبيق قوانين الأمم على نظام بات القتل وإراقة الدماء سبيلاً لتمكين حكمه.

وحمل ناشطون سويين الأمم المتحدة كامل المسؤولية عما تعانيه مدينة داريا وعشرات المناطق المحاصرة في سوريا من قبل نظام الأسد الذي يمنع عن المدنيين أبرز مقومات الحياة ضارباً عرض الحائط كل القوانين وكل ما تفرضه الدول الكبرى في أروقة الأمم المتحدة من أنظمة وقرارات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة