حكومة الإنقاذ تمهل "المجلس المحلي لمدينة حلب" 48 ساعة للانضمام أو التسليم

23.كانون1.2017
شعار المجلس المحلي
شعار المجلس المحلي

أفادت مصادر خاصة لشبكة "شام" الإخبارية، أن حكومة الإنقاذ أبلغت ممثلين عن المجلس المحلي لمدينة حلب بضرورة قطع علاقته بالحكومة السورية المؤقتة والانضمام لحكومة الإنقاذ، مهددة بمهلة مدتها 48 ساعة للرد قبل أن تسيطر على المجلس في حال رفض طلبها.

وقدم المجلس الملحي لمدينة حلب طيلة أيام الحصار الذي فرضته قوات الأسد على الأحياء الشرقية قبل احتلالها الخدمات رغم ضعف الإمكانيات، حاول القائمون عليه جاهدين تلبية احتياجات ألاف المدنيين المحاصرين على مختلف النواحي الخدمية.

بعد احتلال مدينة حلب وخروج أعضاء المجلس إلى المناطق المحررة قرر المجلس وإدارته الاستمرار في عملهم ضمن الأحياء المحررة من مدينة حلب، واتخذ من جمعية الكهرباء في خان العسل مقراً له، يعمل على تقديم الخدمات للأحياء المحررة وهي "جمعية الكهرباء والراشدين وزهرة المدائن وشميكو وخان العسل".

ويقدم المجلس ضمن الإمكانيات والموارد المتاحة له خدمات للأحياء المحررة ضمن مدينة حلب كالنظافة وتوزيع المياه للمهجرين والنازحين وتقديم الخدمات الإنسانية بالتعاون مع المنظمات العاملة في الداخل السوري.

سياسة حكومة الإنقاذ ضمن سلسلة الأعمال التي تقوم بها ضد مؤسسات الحكومة السورية المؤقتة، في سياق الخلاف الحاصل بين الحكومتين وتراشق البيانات، وصل الأمر لإصدار الإنقاذ قراراً بوقف عمل مؤسسات الحكومة المؤقتة في المناطق التي تشرف على إدارتها في أرياف إدلب وحماة وحلب، والبدء بتنفيذ تهديدها وإغلاق المؤسسات المدنية التابعة للمؤقتة والتدخل في شؤونها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة