خامنئي :: إيران لن تقلص نفوذها الإقليمي.. ونتنياهو يحذر من حرب "شيعية سنية" وموجة لجوء كبيرة

05.حزيران.2018

أكد علي خامنئي مرشد الثورة الإيراني أنه لا يعتزم تقليص نفوذ إيران الإقليمي، في المقابل، نبّه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إلى أن سياسة ايران في سورية قد «تشعل حرباً دينية»، وتؤدي إلى تدفق مزيد من اللاجئين إلى ألمانيا، وذلك في زيارة قام بها الأخير إلى ألمانيا.

وهدد خامنئي الأوربيين الذي يطالبون بالحدّ من نشاط إيران الصاروخي قائلا أنه حلم لن يتحقق إطلاقاً، مضيفا أن طهران ستردّ على الهجوم بعشرة إذا هاجمها الأعداء، مؤكدا على أنه لن يقلص نفوذ إيران في سوريا واليمن والعراق ولبنان.

في برلين، أعلنت المستشارة الألمانية أنغيلا مركل أنها اتفقت مع نتنياهو على أن «ملف النفوذ الإيراني في المنطقة مقلق، خصوصاً في ما يتعلّق بأمن إسرائيل».

ونبّه نتانياهو إلى أن طهران عزّزت حضورها العسكري في دول، مثل سورية واليمن، بعد رفع العقوبات عنها. وقال في مؤتمر صحافي مع ميركل إن ايران تريد «أساساً شنّ حملة تشيّع في سورية حيث الغالبية سنية»، محذراً من أن ذلك «سيشعل حرباً دينية جديدة في سورية، لها تداعيات كثيرة، وسيكون هناك مزيد من اللاجئين وتعلمون تحديداً من أين سيأتون». وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي قال قبل توجّهه إلى برلين، في بداية جولة تقوده أيضاً إلى باريس ولندن: «سألتقي ثلاثة قادة وسأثير ملفين: إيران وإيران».

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة