خرق رابع لبنود هدنة الفوعة ... مناطق المنع تتعرض للقصف و القوات البرية تتقدم

15.تشرين2.2015

في خرق جديد للهدنة المبرمة بين جيش الفتح وإيران والذي يشمل الفوعة وما حولها مقابل الزبداني وما حولها شنت الطائرات الروسية ظهر اليوم عدة غارات جوية على مطار تفتناز المحرر والذي من المفروض ان يكونه ضمن المناطق التي تشملها الهدنة حول بلدة الفوعة.


وسبق هذا الخرق عدة خروقات أخرى قامت بها الطائرات الروسية من خلال استهدافها لمدينة تفتناز والمطار المحرر وبلدة رام حمدان في حين رد جيش الفتح على الخروقات السابقة باستهداف بلدات الفوعة وكفريا بالمدفعية الثقيلة.


تأتي هذه الخروقات مع تقدم قوات الأسد في ريف حلب الجنوبي وبلوغها منطقة العيس وسط ترويج إعلامي كبير عن نية الميليشيات الشيعية المساندة لقوات الأسد مواصلة الزحف غرباً حتى فك الحصار عن بلدات الفوعة وكفريا، في حين شهدت المنطقة وصول تعزيزات كبيرة لفصائل جيش الفتح والجيش الحر في محاولة لوقف الهجوم البري واستعادة المناطق التي سيطرت عليها قوات الأسد خلال الحملة الأخيرة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: زين العمر

الأكثر قراءة