خروج 150 شخص من مخيم الركبان لمناطق سيطرة نظام الأسد برفقة الأمم المتحدة

30.أيلول.2019

متعلقات

خرج 150 شخصاً، اليوم الأحد، من مخيم الركبان للنازحين السوريين، قرب الحدود الأردنية، باتجاه مناطق سيطرة نظام الأسد، في محافظة حمص.

وقال مصدر من المخيم، لصحيفة "العربي الجديد"، إنّ "المدنيين خرجوا برفقة وفد للأمم المتحدة والهلال الأحمر السوري، وتم إيداعهم في مدارس حي البياضة، بمدينة حمص"، مضيفا أنّ "وفد الأمم المتحدة تعهد بالعودة مرات أخرى بهدف نقل المدنيين الراغبين بالخروج من المخيم الذي تحاصره قوات النظام".

بدوره، أعلن المجلس المحلي لمخيم الركبان، أنّ "وفد الأمم المتحدة خدع السكان إذ تعهد في وقت سابق بإدخال دفعة دواء وأغذية لكنه لم يف بوعوده"، وأردف المجلس، في بيان، أنّه "لن يسمح للوفد بدخول المخيم مرة أخرى إن لم يدخل مساعدات للراغبين بالبقاء، والرافضين المغادرة إلى مناطق سيطرة قوات النظام".

ويرغب قاطنو المخيم الذين يبلغ عددهم نحو 12 ألف نسمة؛ أكثر من 70 بالمئة منهم من النساء والأطفال، بفتح طريق للشمال السوري، ويطالبون بوضع المخيم تحت وصاية ورعاية التحالف الدولي ضد "داعش"، وإنشاء قرية نموذجية تحت تلك الرعاية، حتى يتم إيجاد حل سياسي في سوريا يضمن لهم العودة الآمنة لمدنهم.

وكان النظام قد نقل آلاف النازحين من المخيم إلى مراكز الإيواء في مناطق سيطرته، وذلك بعد اتفاق فرضه نظام الأسد عليهم، وتضمن تنفيذ عدة شروط وضعها النظام، وتنص على سحب الشباب والرجال إلى التجنيد الإجباري في صفوف جيشه.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة