دائرة القصف تتوسع .. قصف جوي عنيف يستهدف ريف إدلب الشرقي والحصيلة 13 شهيداً

25.كانون1.2017
شهيد طفل سقط جراء القصف على ريف ادلب
شهيد طفل سقط جراء القصف على ريف ادلب

وسع الطيران الحربي والمروحي التابعين لنظام الأسد اليوم، دائرة القصف الجوي على ريف إدلب الشرقي، لتشمل من جديد المناطق الواقعة بريف معرة النعمان الشرقي أي ما هو غرب سكة الحديد بعد أن كان القصف مقتصراً على منطقتي سنجار وأبو الظهور والقرى والبلدات الواقعة شرقي سكة الحديد.

وألقى الطيران المروحي اليوم عشرات البراميل المتفجرة والألغام البحرية على قرى وبلدات ريف إدلب الشرقي، مسجلاً استشهاد 13 مديناً حتى الساعة جلهم من الأطفال والنساء، خمسة منهم من عائلة واحدة بمجزرة في قربة تل الطوكان بينهم ثلاث أطفال وامرأة، وشهيد طفلة في قرية الشيخ بركة، وأخرى في قرية الزفر الكبير.

كما استشهد ثلاثة مدنيين في قرية تل عمارة بقصف الطيران المروحي، واستشهد رجل وزوجته بقصف مماثل على بلدة جرجناز، ورجل بقصف صاروخي على بلدة التمانعة، في حين تتواصل عمليات القصف من الطيران المروحي على بلدات ريف إدلب الشرقي،وطالت مخيمات اعجاز والزفر للنازحين أيضاَ خلفت إصابات عديدة.

تأتي هذه الحملة بعد حملات قصف ممنهجة تعرضت لها بلدات وقرى ريف إدلب وحماة الشرقيين، والتي سببت حركة نزوح هي الأكبر في المنطقة منذ أشهر عدة، تزامناً مع المعارك التي تشهدها المنطقة على جبهتين مفتوحتين على محاور عدة مع قوات الأسد وتنظيم الدولة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة