داعش يوجه مقاتليه إلى حرب العصابات

25.أيار.2019

متعلقات

شجعت صحيفة النبأ الإلكترونية التابعة لتنظيم داعش عناصره على اتباع أساليب حرب العصابات ونشرت تعليمات تفصيلية عن كيفية تنفيذ عمليات الكر والفر.

يستخدم التنظيم هذه الأساليب في أماكن يتطلع إليها للتوسع خارج العراق وسوريا. وفي حين أن تنظيم الدولة الإسلامية جرب هذا النهج من قبل، فإن التوجيهات الإرشادية توضح أنه يعتمده ليصبح نظام العمل الأساسي.

وخسر التنظيم في مارس آذار الماضي آخر جزء مهم من الأرض كان خاضعا له وهي قرية الباغوز شرقي ديرالزور، ما اضطرها للعودة إلى ممارسة نوع من القتال يتجنب المواجهة المباشرة ويضعف العدو من خلال الاستنزاف وكسب الدعم الشعبي.

يقول محللون إن هذه المحاولة لإنعاش التنظيم المتشدد تحقق نجاحا حتى الآن، فقد نفذ الكثير من الهجمات في أجزاء مختلفة من العالم في الأسابيع القليلة الماضية بما في ذلك أماكن لم يستهدفها من قبل قط.

وفي مقطع فيديو نادر بثته شبكة الفرقان التابعة للتنظيم في أبريل نيسان شجع زعيمه أبو بكر البغدادي أتباعه على مواصلة القتال وإضعاف العدو من خلال الاستنزاف مؤكدا أن شن حرب أهم من الانتصار.

وقال حسن أبو هنية الخبير الأردني في شؤون الإسلاميين إن التنظيم يستخدم أساليب حرب العصابات للسيطرة على بلدات مؤقتا حتى يجتذب اهتماما إعلاميا لكن هذا أيضا جزء من استراتيجية جديدة.

ومضى قائلا ”مثل هذه الحروب تحولت إلى استراتيجية للتنظيم. وهم يستخدمونها في هذه المرحلة كحروب استنزاف مثلما قال البغدادي في خطابه الأخير“.

وفي الأسابيع القليلة الماضية نشرت صحيفة النبأ، وهي واحدة من أهم منابر التنظيم الإعلامية، سلسلة من أربعة أجزاء تحت عنوان ”إسقاط المدن مؤقتا كأسلوب عمل للمجاهدين“، يكون من أهداف هذه الهجمات الكر والفر واحتجاز الرهائن وتحرير الأسرى والاستيلاء على أموال العدو.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة