جبهات مشتعلة

دبابات الأسد على أسوار شرق دمشق ما بين مدمّر ومعطوب

18.آذار.2017
جبهات شرق العاصمة دمشق
جبهات شرق العاصمة دمشق

تكبد نظام الأسد خسائر مادية كبيرة على جبهات الأحياء الشرقية من العاصمة دمشق وعلى جبهات الغوطة الشرقية بريف دمشق، حيث حاولت قواته التقدم على عدة محاور بغية المضي قدما في تشديد الحصار على المدنيين في المنطقة.

فقد تمكن الثوار من التصدي لمحاولة تقدم جديدة لقوات الأسد على جبهة بساتين حي برزة، وتمكنوا بعد اشتباكات عنيفة أيضا من تدمير دبابة وإعطاب اثنتين وقتل 8 عناصر وجرح آخرين، وترافقت الاشتباكات مع قصف مدفعي وصاروخي عنيف جدا على البساتين وحيي القابون وتشرين.

وعلى محور آخر تمكن الثوار من التصدي لمحاولة تقدم قوات الأسد بالقرب من معهد الفارابي على جبهة بلدة الريحان بالغوطة، وكبدوا المهاجمين خسائر كبيرة في العتاد والأرواح، حيث تمكنوا من إعطاب 3 دبابات وقتل أكثر من 10 عناصر وجرح آخرين.

وجرت المعارك وسط قصف صاروخي ومدفعي عنيف جدا على نقاط الاشتباكات ومدن عربين وحرستا ودوما وبلدات بيت نايم وعين ترما وجسرين والنشابية وتل من قبل قوات الأسد ما أدى لسقوط جرحى في صفوف المدنيين.

وتمكن الثوار يوم أمس من تدمير ثلاث دبابات وبلدوزر وعطب مدفع 57 لقوات الأسد التي تحاول السيطرة على أحياء برزة والقابون وتشرين.

والجدير بالذكر أن قوات الأسد تحاول منذ أشهر التقدم على جبهات الغوطة الشرقية، وتكبدت خسائر مادية وبشرية كبيرة جدا، ما أجبر قوات الأسد على تحويل وجهة هجومها نحو أحياء القابون وتشرين وبرزة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة