دعوات واسعة وتحضير كبير لتظاهرات في ساحة المسجد العمري بدرعا البلد

12.كانون2.2020

دعا ناشطون ومدنيون كافة أهالي مدينة درعا للخروج والمشاركة عصر يوم غد الإثنين في وقفة احتجاجية في ساحة المسجد العمري بدرعا البلد.

ولفت ناشطون إلى أن الهدف من الوقفة سيكون المطالبة بالإفراج عن معتقلي المحافظة من سجون الأسد، والكشف عن مصيرهم، وللتنديد بحالات الاختطاف والاعتقالات التعسفية التي تحصل بحق المدنيين، وسط دعوات واسعة وتحضير كبير.

وتأتي هذه الدعوات في ظل توتر كبير شهدته المحافظة أمس السبت على خلفية احتجاز عناصر الأسد من قبل مسلحين وأهالي بلدتي ناحتة والكرك الشرقي بريف درعا الشرقي.

وكان عدد من المسلحين يعتقد أنهم عناصر سابقين في الجيش الحر قاموا يوم أمس بحصار حاجز في بلدة ناحتة، واعتقال جميع العناصر، ومصادرة أسلحتهم، قبل أن يقوموا بالإفراج عنهم، بعد وعود بالإفراج عن أحد أبناء البلدة الذي تم اعتقاله مؤخرا.

كما قام مسلحين في بلدة الكرك الشرقي بمحاصرة 3 حواجز لقوات الأسد، واحتجاز جميع العناصر مع أسلحتهم دون قتال، مطالبين بالإفراج عن المعتقلين أيضا ومتضامنين مع بلدة ناحتة.

وشهدت بلدتي صيدا والشيخ سعد اشتباكات أدت لمقتل وجرح عدد من عناصر الأسد، وهو ما أدى لاستنفار جميع حواجز النظام في المحافظة.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صور عدة من بلدات وقرى في المحافظة لأسلحة وقنابل يدوية، وأيضا مسلحين ملثمين يحملون لافتات تضامنية مع بلدتي ناحتة والكرك، مهددين بعمل المثل في حال تم اقتحام البلدتين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة