ديلي تلغراف: بريطانيا منحت الإقامة سراً لزوجة رفعت الأسد واثنين من أبنائها

02.كانون2.2019

متعلقات

كشفت صحيفة "ديلي تلغراف The Daily Telegraph“ اليوم الأربعاء، عن منح السلطات البريطانية زوجة رفعت الأسد واثنين من أولادها حق الإقامة الدائمة سراً، في المملكة المتحدة، بعد تعهدها باستثمار الملايين في البلاد.

وصدر قرار منح زوجة رفعت الرابعة، البالغة من العمر (63) عاماً، وولديها (37) و(22) عاماً، حق الإقامة الدائمة سنة 2012، عندما كانت رئيسة وزراء بريطانيا الحالية تيريزا ماي، في منصب وزيرة الداخلية، دون أن تكشف السلطات عن اسم زوجة رفعت وأبنائه لاعتبارات قانونية. كما منح ابن رفعت من زوجة أخرى حق الإقامة الدائمة عام 2014.

وأعطيت زوجة رفعت تصريح دخول كـ“مستثمر“ إلى المملكة المتحدة لأول مرة عام 2006، بعد أن أبلغت وزارة الداخلية البريطانية بأنها “تستثمر في السندات والعقارات”. وتلقى أحد أبنائها تعليمه في إحدى المدارس الحكومية الرائدة في لندن.

وكانت أكدت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن المملكة المتحدة رفضت منح الجنسية لعمّة رأس النظام السوري بشار الأسد، وثلاثة من أبناء عمومته.

وأضافت "ديلي ميل" أنه قيل لهم إنهم بوصفهم أقارب لبشار الأسد، فإن منحهم جوازات سفر بريطانية سيقوض معارضة الحكومة البريطانية لنظامه.

وأفادت الصحيفة بأن أقارب الأسد قدموا استئنافا في محكمة الهجرة السرية، لكن الحكم الذي اطلعت عليه ليلة الأحد، يكشف أن طلبهم قد رفض من لجنة الاستئناف الخاصة بالهجرة.

وبين أسماء المتقدمين واحدة من زوجات رفعت الأسد، عمّ بشار الأسد التي لم تذكر الصحيفة اسمها لأسباب قانونية، كما أن اثنين من أبنائها اللذين يعيشان في بريطانيا منذ أكثر من 10 سنوات تم رفض طلباتهما، كما للابن الثالث لرفعت وهو من زوجة أخرى.

وحذرت الخارجية البريطانية وزارة الداخلية حينها، من أن منح الجنسية لأقارب الأسد "سوف يفسر على أنه موقف غير حازم تجاه النظام والتعهد المتعثر للمعارضة".

وذكر القضاة بأنهم لا يعرفون مدى القربى بين المتقدمين للجنسية وبشار الأسد، مؤكدين أن قرارهم استند إلى أهمية عدم الضرر بسمعة بريطانيا حال منحهم الجنسية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة