رئيس حزب "الحركة القومية" التركي يدعم إنشاء منطقة آمنة شمال سوريا

27.تموز.2019

دعا رئيس حزب "الحركة القومية" التركي، دولت باهتشلي، اليوم السبت، إلى إنشاء منطقة آمنة خالية من الإرهاب فورا شمالي سوريا، حتى تكون مناسبة لعودة السوريين في تركيا إليها على دفعات.

وقال باهتشلي في كلمة أمام حشد من أنصاره في ولاية أماسيا شمالي تركيا: "يجب إنشاء منطقة آمنة فورا شمالي سوريا تكون بعمق 30 كم وخالية تماما من الإرهاب وتحت سيطرة تركيا".

وأضاف: "يجب إرسال ضيوفنا السوريين الموجودين في بلادنا إلى تلك المنطقة على دفعات وإسكانهم في مناطق آمنة وخالية من الإرهاب، فلم يعد هناك خيارات أخرى".

وأشار باهتشلي إلى أن الولايات المتحدة ليست صادقة ومخلصة مع تركيا، وليس لديها موقف بناء وودي تجاهها، لافتاً إلى أن الولايات المتحدة التي لم تلتزم باتفاق منبج ولم تسحب جنودها من شمال سوريا لا يمكن الوثوق بها في مستويات متقدمة.

يشار إلى أن تركيا والولايات المتحدة توصلت في يونيو/حزيران 2018 لاتفاق "خارطة طريق" حول منبج، بريف محافظة حلب، يضمن إخراج إرهابيي "ي ب ك/بي كا كا" من المنطقة وتوفير الأمن والاستقرار فيها، إلا أن واشنطن لم تف بإلتزامتها وفق الاتفاق بذريعة وجود عوائق تقنية.

وكان قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن تركيا مصممة على تدمير الممر الإرهابي شرق الفرات في سوريا، مهما كانت نتيجة المحادثات مع الولايات المتحدة حول إنشاء منطقة آمنة.

وأضاف أردوغان الجمعة، خلال اجتماع مع رؤساء فروع حزب العدالة والتنمية في الولايات التركية، بالعاصمة أنقرة، بالقول: "أيا كانت النتيجة، فنحن مصممون على تدمير الممر الإرهابي شرق الفرات بسوريا".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة