رايبورن ينهي مهامه كمبعوث أمريكي لسوريا قبل تسلم "بايدن"

12.كانون2.2021

كشف المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، جويل رايبورن، عن نيته ترك منصبه في وقت قريب، وقال في حديث لصحيفة "ذا ناشيونال"، إن ذلك يرجع إلى "تغيير روتيني في أثناء الانتقال إلى إدارة جديدة، أكثر من أي شيء آخر".

ويأتي هذا الأجراء قبل أيام من تسلم الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، مهامه في البيت الأبيض، الأسبوع المقبل، وقالت مصادر أمريكية للصحيفة، إن بايدن بدأ بتشكيل فريق جديد "أكثر تماسكاً" بشأن سوريا، دون توضيح مزيد من التفاصيل.

وأضاف رايبورن: "هذا تناوب طبيعي للموظفين يحدث في أثناء الانتقال من إدارة إلى أخرى"، في حين أشارت مصادر إلى أن بقاء رايبورن لم يكن ممكناً في ظل فريق بايدن، بسبب السياسة والاختلافات في الموظفين.

ورايبورن أحد مهندسي السياسية الأمريكية تجاه سوريا في عهد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إذ شغل منصب مدير أول لإيران والعراق وسوريا ولبنان في مجلس الأمن القومي الأميركي من كانون الثاني 2017 إلى تموز 2018.

وكان بدأ رايبورن منصبه كنائب مساعد وزير الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأوسط والمبعوث الخاص لسوريا، في 23 من تموز من العام 2018، قبل أن يصبح مبعوثاً خاصاً إلى سوريا، في تشرين الثاني الماضي، بعد رحيل جيمس جيفري.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة