ردود دولية رسمية رافضة لقرار ترامب بشأن الجولان المحتل "باطل ومخالف للقرارات الدولية"

25.آذار.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

تتوالى ردود الأفعال الدولية الرسمية تباعاً حيال إعلان الرئيس الأمريكي ترامب الاعتراف بسيادة "إسرائيل" على الجولان السوري المحتل، رغم كل الرفض الدولي الذي عبرت عنه الجهات الرسمية خلال اليومين الماضيين حيال الأمر.

ورصدت شبكة "شام" سلسلة من الردود التي جاءت بشكل متتابع خلال ساعات قليلة من إعلان ترامب توقيعه مرسوم القرار بحضور رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي نتنياهو في البيت الأبيض، كان أبرزها على لسان المتحدث باسم الأمم المتحدة "ستيفان دوجاريك"، قوله: "يبدو للأمين العام أن وضع الجولان لم يتغير. موقف الأمم المتحدة تعكسه القرارات المناسبة لمجلس الأمن الدولي".

وقالت الخارجية اللبنانية إن إعلان ترمب بشأن الجولان مدان ويخالف القانون الدولي ويقوض أي جهد للوصول للسلام العادل، في وقت قال وزير الخارجية التركي جاويش أوغلو: سنقوم باللازم في كل المحافل الدولية بما فيها الأمم المتحدة ضد قرار ترمب بشأن الجولان.

واعتبرت منظمة "هيومن رايتس ووتش" إنكار ترمب احتلال إسرائيل للجولان يُظهر عدم احترامه للحماية الواجبة للسكان للسوريين، كما رأت الجامعة العربية أن قرار ترمب بشأن سيادة إسرائيل على الجولان المحتل باطل شكلا ومضمونا، لافتة إلى أن إجماع كامل على حق سوريا في أرضها المحتلة ستعكسه القرارات الصادرة عن القمة المُرتقبة في تونس.

وقال الاتحاد الأوروبي: " لا نعترف بسيادة إسرائيل على الأراضي التي احتلتها عام 1967 بما فيها الجولان وموقفنا لم يتغير"، في وقت أكدت الخارجية الروسية أن قرار ترمب بشأن الجولان السوري المحتل يتناقض مع القوانين الدولية وقد يؤدي لتصعيد التوتر.

وقال "إسماعيل هنية: " نقف إلى جانب سوريا أمام الغطرسة الأمريكية الدولية"، معتبراً أن القرارات الأمريكية الظالمة بحق الجولان لن نغير الحقائق التاريخية والجغرافية للأرض السورية.

وكان أول تعليق لرئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي على القرار عبر تويتر بالقول: سنفعل كل شيء من أجل الدفاع عن مواطنينا ودولتنا وسأعود لإسرائيل لقيادة المواطنين والجنود الإسرائيل.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة