"رد الطغيان" تمنح المساقين للاحتياط على حواجز نظام الأسد الأمان في حال سلموا أنفسهم

15.كانون2.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

منحت غرفة عمليات "رد الطغيان" كافة العسكريين المغرر بهم والمساقين للاحتياط على حواجز نظام الأسد الأمان في حال قاموا بتسليم أنفسهم للجيش الحر في منطقة ريف إدلب الشرقي وريف حماة الشمالي، شريطة أن يتقدموا بدون سلاح وحاملين راية بيضاء إلى مناطق تواجد الجيش الحر.

وشددت غرفة العمليات على أنها على استعداد لتأمينهم والحفاظ عليهم، وطالبت أهالي العسكريين المذكورين بإبلاغ أبنائهم بنص التعميم فوراً لأن البيان يعتبر بمثابة إبلاغ شخصي لكل عسكري يعتبر نفسه مغرر به.

وكانت فصائل الثوار في الشمال السوري قد أعلنت في الحادي عشر من الشهر الجاري تشكيل غرفة عمليات "رد الطغيان" لصد هجمات قوات الأسد والميليشيات المساندة، بعد الحملة الشرسة التي شنتها مدعومة بالطيران الروسي على المناطق المحررة في ريف حماة الشمالي الشرقي وريف إدلب الجنوبي.

وتمكنت الفصائل من استعادة العديد من القرى بريف إدلب وقتلت وجرحت العشرات من قوات الأسد، وكبدتهم خسائر بشرية كبيرة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة