3 مجازر في يوم واحد

رغم التحذيرات العديدة.. طائرات التحالف تواصل مجازرها في الرقة

20.آذار.2017

رغم التحذيرات العديدة التي أصدرتها جهات حقوقية تحث التحالف الدولي بوجوب توخي الحذر عند شن الغارات الجوية على نقاط سيطرة تنظيم الدولة، والتي أدت حسب ناشطين لسقوط عشرات الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين في عموم سوريا بشكل عام كان أخرها مجزرة مسجد الجينة بريف حلب الغربي.


اليوم شنت طائرات التحالف الدولي غارات جوية مكثفة وعنيفة جدا أوقعت 3 مجازر بحق المدنيين في محافظة الرقة، فكانت المجزرة الأولى في قرية شبهر بريف الرقة الغربي أدت لسقوط 7 شهداء من عائلة واحدة، أما الثانية فكانت في مدينة الطبقة حيث أغارت طائرات التحالف على عدة نقاط في المدينة من بينها مرآب السوق والمسلخ البلدي والفرن الآلي و مبنى الإطفائية أدت لسقوط 15 شهيدا بينهم أطفال وعشرات الجرحى غالبيتهم من النساء والأطفال بينهم حالات خطيرة، أما المجزرة الثالثة فكانت في مدينة الرقة بعد استهداف منطقة الماكف والتي راح ضحيتها 9 شهداء والعديد من الجرحى.


كما أن طيران التحالف يحلق بكثافة في سماء محافظة الرقة حيث استهدف عدة نقاط تابعة لتنظيم الدولة وبعضها استهدف نقاط مدنية، حيث أغارت الطائرات على مدينة معدان وأيضا على قرية "حمرة بلاسم" بالريف الشرقي تركزت على محيط الفرن و مصفاة البترول في القرية، واستهدف منطقة المقابر "تل البيعة" شمال شرق مدينة الرقة.


طائرات التحالف الدولي على ما يبدو انه لا تهتم كثيرا بالمدنيين الذين يتواجدون بالقرب من المراكز التابعة لتنظيم الدولة وتعتبرهم ضحايا حرب لا قيمة لهم، حيث تواصل إجرامها بحق الشعب السوري الذي ذاق الأمرين من النظام والتنظيم، فالموت يأتيه من كل مكان، حيث وثق ناشطون سقوط أكثر من 85 شهيدا خلال 5 أيام فقط على يد طيران التحالف الدولي في كلا من حلب والرقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة