رغم خلوها من فصيل الزنكي ... "تحرير الشام" تحاصر الأتارب غرب حلب وسط نداءات بمكبرات الصوت للنفير العام

05.كانون2.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

حاصرت هيئة تحرير الشام اليوم السبت، بعشرات الأليات العسكرية والدبابات مدينة الأتارب بريف حلب الغربي، بعد تمكنها من السيطرة على منطقة جبل سمعان آخر معاقل حركة الزنكي في المنطقة.

وأفادت مصادر محلية من الأتارب أن هيئة تحرير الشام تحاول استغلال تقدمها غربي حلب، للسيطرة على جميع المناطق هناك، علماً أن الأتارب تخضع لسيطرة فصيل ثوار الشام التابع للجبهة الوطنية، ولا وجود لعناصر الزنكي في المنطقة.

وعبر مكبرات الصوت في المساجد، دعا أهالي المدينة للنفير العام لمواجهة هيئة تحرير الشام ورد عدوانها على المدينة، في وقت تحشد الهيئة أرتالها بشكل كبير لتطويق المدينة.

وكانت كشفت مصادر عسكرية لشبكة "شام"، عن مفاوضات بين الجبهة الوطنية للتحرير وهيئة تحرير الشام في ريفي إدلب وحلب، للتوصل لاتفاق شامل بين الطرفين لإدارة المناطق التي شهدت مواجهات بين الطرفين خلال الأيام الماضية، بعد الانتهاء من ملف حركة نور الدين زنكي وسيطرة الهيئة على مناطق الأخير.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة