رغم وجود وفود الاستطلاع التركية .... طيران روسيا يواصل قصف إدلب ويرتكب مجزرة في معرة النعمان

07.شباط.2018
الحرائق في معرة النعمان
الحرائق في معرة النعمان

متعلقات

يواصل الطيران الحربي الروسي اليوم الأربعاء، قصفه مدن وبلدات ريف إدلب بشكل عنيف، موقعاً المزيد من الشهداء والجرحى بين المدنيين، على الرغم من وجود وفود الاستطلاع التركية في ريف المحافظة للاطلاع على المناطق التي ستقيم فيها نقاط المراقبة.

واستهدف الطيران الحربي الروسي والبوارج الروسية مساء اليوم، مدينة معرة النعمان بأكثر من 14 غارة جوية بصواريخ شديدة الانفجار، تزامناً مع قصف البوارج الروسية في البحر المتوسط صواريخ عدة على المدينة، خلفت خمسة شهداء مدنيين في الحي الشرقي من المدينة، وأربعة شهداء من جيش إدلب الحر بقصف طال سيارة تقلهم غربي المدينة.

كما تسببت غارات للطيران الروسي على الحي الغربي من المدينة بسقوط عدد من الجرحى بين المدنيين، إضافة لإصابة ثلاث نشطاء إعلاميين خلال وصولهم للموقع لتغطية القصف بعد أن كرر الطيران الروسي غارته على الموقع وهم "معاذ الشامي وعبد العزيز قيطاز، ووليد الراشد".

واستهدف الطيران الحربي الروسي بعدة غارات كلا من سراقب والتمانعة وكفرنبل ومعرة النعمان وأطراف خان السبل استهدفت المناطق المدنية اقتصرت الأضرار على المادية في سراقب، فيما طال القصف المجلس المحلي في مدينة كفرنبل، واستشهد مدني بقصف معرة النعمان.

تأتي الغارات واستمرار القصف الروسي على ريف إدلب بالتزامن مع زيارة وفد عسكري تركي لمناطق عدة في ريف إدلب للوقوف على المواقع التي من المزمع نشر نقاط مراقبة للقوات التركية لتطبيق اتفاق خفض التصعيد التي تعتبر روسيا أحد الضامنين لها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة