روباك يلتقي أحزاب كردية في القامشلي لبحث مستقبل المنطقة وموقفهم من المنطقة الآمنة

16.آذار.2019

متعلقات

كشفت مصادر كردية مطلعة عن فحوى اللقاء الذي جرى أمس الجمعة ، بين سكرتير الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا، عبد الحميد درويش، والسفير الأمريكي السابق في البحرين وليام روباك برفقة عدد من مساعديه في القامشلي بريف الحسكة.، لافتاً إلى أن اللقاء تناول مستقبل المنطقة بعد داعش وموقف الأحزاب الكردية من المنطقة الآمنة.

وقال المصدر وفق موقع "باسنيوز" إن واشنطن تبذل مساعي جدية لمعرفة مواقف كافة القوى السياسية شرقي سوريا، بصدد إقامة منطقة آمنة وإدارة جديدة شرق الفرات تمثل كافة القوى السياسية والمجتمعية على الأرض، مشيراً إلى أن سكرتير الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي أبدى وجهة نظره حول إنشاء المنطقة الآمنة ومستقبل مناطق شرق الفرات وإنشاء إدارة جديدة فيها.

وقال الحزب في بيان له بعد اللقاء إن النقاش دار حول الأوضاع في سوريا بشكل عام ، وكذلك الأوضاع في منطقة شمال شرق سوريا ." دون الخوض في المزيد من التفاصيل .

ووفق مصادر كردية مطلعة فإن الحراك الذي تقوم به واشنطن يهدف للتوصل لاتفاق مع جميع المكونات شرقي الفرات بشأن المنطقة الأمنة، في وقت لفتت المصادر إلى عدم وجود أي اتفاق نهائي لألية هذه المنطقة وتاريخ إنشائها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة