روسيا تعلن اقتراب الانتهاء من إعادة بناء البنية التحتية في قاعدتي حميميم وطرطوس

03.كانون2.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

قالت وزارة الدفاع الروسية اليوم الخميس، إن القوات الروسية على وشك الانتهاء من إعادة بناء مدرج الإقلاع والهبوط في قاعدة حميميم الروسية في سوريا، كما أكمل الجيش بناء تسع حظائر تستوعب 18 طائرة، بالإضافة إلى إعادة بناء مدرج بطول 2800 متر.

وأكدت الوزارة أنه تم خلال عام 2018، بناء 3 مرافق مستودعات لتخزين العتاد العسكري، بالإضافة لإنشاء البنية التحتية اللازمة في القاعدة الجوية، لصيانة وإعادة تزويد الوقود وزيوت التشحيم لجميع أنواع المعدات والطائرات.

وفي السياق ذاته، قالت وزارة الدفاع الروسية إنه تم إنشاء البنية التحتية اللازمة في القاعدة البحرية الروسية في طرطوس السورية، على وجه الخصوص، شقق سكنية للأفراد، ومواقف للمركبات.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن أكثر من 68 ألف عسكري روسي اكتسبوا خبرات قتالية عملية في سوريا، وعلى رأسهم 460 جنرالا، لافتة إلى أن كافة قادة الدوائر العسكرية الروسية وقادة جيوش القوات البرية وجيوش القوات الجوية وقوات الدفاع الجوي وقادة الفرق العسكرية و96% من قادة الألوية والأفواج خاضوا العملية الروسية في سوريا.

وأكدت الوزارة أنه تم خلال العملية العسكرية في سوريا اختبار أكثر من 300 نوع من الأسلحة والمعدات العسكرية الروسية، بما فيها مقاتلات الجيل الخامس "سو-57"، ومنظومات الدفاع الجوي "بانتسير - إس 2"، ومدرعات "ترميناتور-2" والروبوت القتالي "اوران-9" المدرع وغير ذلك من صنوف جديدة من الأسلحة الروسية.

ومنذ 30 أيلول/سبتمبر 2015 تشارك القوات الروسية بشكل فاعل في مساندة نظام الأسد في قتل الشعب السوري وتدمير مناطقه، اتخذت من قاعدة حميميم ومرافئ طرطوس قواعد ثابته لطائراتها وبوارجها الحربية التي نشرت الموت والدماء في جل المناطق السورية.

وساهمت روسيا في إنقاذ النظام من السقوط ومكنته مؤخراً من استعادة جل المناطق المحررة وساهمت بدور فاعل في علميات القتل والتهجير وارتكاب جرائم حرب كبيرة في سوريا، معتبرة ذلك تجربة في "محاربة الإرهاب".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة