روسيا تنفي وجود اتفاق مع امريكا لسحب القوات الايرانية من جنوب سوريا

14.تشرين2.2017
ديميتري بيسكوف
ديميتري بيسكوف

أعلن الناطق باسم الكرملين الروسي، "ديميتري بيسكوف"، أمس الإثنين، أن المذكرة الأخيرة التي وقعها الرئيس الأمريكي، "دونالد ترامب" ونظيره الروسي، "فلاديمير بوتين"، لم تتطرق الى سحب القوات الإيرانية من جنوبي سوريا.

وأضاف "بيسكوف" أنه لا محل بهذا الشأن لأي تفسير أو تأويل، ولا بد قبل كل شيء من الاطلاع على نص المذكرة وقراءته، فمن غير المقبول هنا التفسير المزدوج، ولا بد من الاستناد إلى نص المذكرة الصريح"، على حد قوله.

وأشار أن المذكرة قد خضعت للبحث والمشاورات على مستوى الخبراء قبل الإعلان عنها وتم الاتفاق على صيغتها في قمة "آبيك" الأخيرة من قبل وزيري الخارجية الروسي "سيرغي لافروف"، والأمريكي "ريكس تيليرسون"، قبل أن ترفع للرئيسين "الأمريكي والروسي".

يذكر أن كلاً من روسيا والولايات المتحدة الأمريكية قد رفضت في أيلول المنصرم، طلب إسرائيل بإخلاء شريطها الحدودي مع سوريا من أي تواجد لميليشيات إيرانية، ضمن اتفاق خفض العنف

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، "بنيامين نتنياهو"، أكد يوم الاثنين إنه أبلغ الولايات المتحدة وروسيا بأن إسرائيل ستواصل التحرك عبر الحدود السورية وفق احتياجاتها الأمنية حتى في الوقت الذي تسعى فيه القوتان لتعزيز وقف لإطلاق النار هناك.

من جهته أكد الرئيس الأمريكي والرئيس الروسي، يوم السبت الماضي، عملهما بجهود مشتركة لإرساء الاستقرار في سوريا بعد أن خفت حدة الحرب، وتتضمن هذه التحركات توسيع نطاق هدنة تم التوصل إليها في السابع من يوليو تموز في المثلث الجنوبي الغربي المتاخم لإسرائيل والأردن.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة