زاخاروفا: إقامة "الإدارة الذاتية" شرقي الفرات تنافي الدستور السوري

11.تشرين1.2018

متعلقات

أعربت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، عن قلقها من الوضع شرقي نهر الفرات في سوريا، والذي تتمركز فيه القوات الأمريكية الداعمة لقوات سوريا الديمقراطية.

وقالت المتحدثة إن: "الوضع في شرقي نهر الفرات يثير قلقا متصاعدا لدى روسيا" في إشارة إلى دعم واشنطن تنظيم "ي ب ك" في إقامة ما يسمى بـ "الإدارة الذاتية".

وأشارت إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تعمل في هذه المنطقة، بالتعاون مع الكيان الموجود فيها (ي ب ك)، على إقامة إدارة ذاتية.

ولفتت إلى أن الجهود الرامية لإقامة هذه الإدارة التي تنافي الدستور السوري، تقود إلى "نتائج غير إيجابية على الإطلاق"، مشيرة إلى أن إقامة إدارة ذاتية تزعج السكان غير الأكراد لاسيما العرب والسريانيين والتركمان.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة