سبعة شهداء مدنيين حصيلة قصف النظام وروسيا على ريف إدلب

19.آب.2019

متعلقات

استشهد سبعة مدنيين وجرح آخرون اليوم الاثنين، بقصف جوي متواصل من الطيران الحربي الروسي والتابع للنظام على مدن وبلدات ريف إدلب، تركز في غالبيته على الأوتستراد الدولي بين مدينتي خان شيخون ومعرة النعمان.

وقال نشطاء من إدلب إن ثلاثة مدنيين قضوا بقصف جوي للطيران الحربي الروسي على بلدة حيش بريف إدلب الجنوبي، في حين استشهد ثلاثة أخرين في مواقع عدة بقصف جوي لطيران النظام على الأوتستراد الدولي جنوبي مدينة معرة النعمان، كما استشهد مدني بقصف ليلي على قرية الدير الشرقي.

هذا وتزامن القصف الجوي المكثف على الأوتستراد الدولي مع مرور الرتل العسكري للقوات التركية باتجاه ريف إدلب الجنوبي، حيث قام الطيران الحربي التابع للنظام باستهداف طريق عبور الرتل التركي، واستهداف السيارات المدنية على الطريق الدولي أوقعت عدة شهداء بين المدنيين.


وتتواصل الاشتباكات والمعارك وسط قصف جوي هو الأعنف، على محاور خان شيخون، في محاولة للنظام التقدم على المحور الشمالي الغربي من المدينة، بالتزامن مع وصول القوات التركية إلى منطقة قريبة من المدينة من الجبهة الشمالية.


ويأتي دخول الرتل العسكري المدعوم بدبابات وأليات ثقيلة في الوقت الذي تواصل فيه قوات الأسد وروسيا وإيران خرق اتفاق أستانا والمنطقة المنزوعة السلاح في الشمال السوري، والتقدم على محاور خان شيخون، لعزل ريف حماة الشمالي عن ريف إدلب بشكل كامل، حيث تتواجد نقطة للمراقبة التركية في منطقة مورك.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة