سفير روسيا بدمشق يؤيد إنشاء مجموعة عمل برلمانية مشتركة مع سوريا ومصر

23.أيلول.2019
ألكسندر يفيموف
ألكسندر يفيموف

أعرب السفير الروسي في سوريا، ألكسندر يفيموف، عن تأييده لإنشاء مجموعة عمل برلمانية مشتركة تضم روسيا وسوريا ومصر، معتبراً أن ذلك سيكون مفيدا.

وقال السفير: "أعتقد أن أي اتصالات تشمل البلدان العربية، سواء كانت برلمانية أو سياسية أو اجتماعية عامة، عندما يكون هناك حوار مباشر، تعد دائما ميزة إيجابية. أعتقد أن الأمر يستحق المحاولة. يمكن للاتصالات على هذا المستوى دائما أن تجلب المنفعة".

وجاء ذلك بعد أن كانت كشفت مصادر روسية، عن تقديم رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوما الروسي، ليونيد سلوتسكي، بمبادرة لإنشاء فريق عمل برلماني ثلاثي يضم "روسيا ومصر وسوريا" لإعادة الأخيرة إلى الجامعة العربية وتمكين التطبيع.

قال سلوتسكي، خلال اجتماع مع وفد برلماني مصري برئاسة رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب، كريم درويش، في موسكو: "لدي فكرة ربما غير عادية. يمكننا التفكير في تشكيل فريق عمل ثلاثي الأطراف مع البرلمان السوري".

وشدد البرلماني الروسي رفيع المستوى على أن مصر شريك استراتيجي لروسيا، وأوضح: "نحن بحاجة إلى إعادة سوريا إلى الأسرة العربية".

واقترح سلوتسكي عقد اجتماع للجان الحكومية المشتركة التابعة لمجلسي الدوما الروسي والنواب المصري في موسكو أو القاهرة عقب القمة الروسية الإفريقية، التي ستنعقد في 23 و24 أكتوبر بمدينة سوتشي برئاسة الرئيسين الروسي، فلاديمير بوتين، والمصري عبد الفتاح السيسي.

وفي 10 سبتمبر الحالي، أكد وزير الخارجية المصري، سامح شكري، وجود مشاورات بين الدول العربية حول عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية، فيما ذكر نظيره العراقي، محمد علي الحكيم، أن بلاده تعمل في هذا الاتجاه، كاشفا عن بعض الإجراءات التي يجب على حكومة الأسد اتخاذها للعودة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة