"سوريا" رابع أكثر المتضررين من (التطرف)

11.كانون1.2014

أظهر شهر تشرين الثاني المنصرم أنه الشهر الأكثر الذي ظهرت فيه قوة التطرف التي حصدت أرواح 5042 شخصاً .
و قالت دراسة أعدتها "بي بي سي" والمركز الدولي لدراسة التطرف التابعة لكلية لندن كنغز كوليدج أنه 664 هجوماً وقع في 14 بلداً خلال الشهر الماضي.
وأشارت الدراسة إلى أن مسلحي "تنظيم البغدادي " في العراق وسوريا كانوا مسؤولين عن نصف أعمال العنف، وعددها 308 هجمات، أدت إلى مقتل 2206 أشخاص.
و وفق الدراسة حلت سوريا في المركز الرابع من حيث الدول الأكثر تضرراً من هجمات المتطرفين سبقتها أفغانستان فنيجيريا فيما حلت العراق أولاً .
وقالت الدراسة إن تلك البيانات "توضّح أن الجهاديين والقاعدة لم يعودوا جبهة واحدة". وأضافت أن 60 بالمائة من عمليات القتل نفذتها جماعات ليس لها علاقات سابقة بتنظيم القاعدة، مشيرةً إلى ظهور حركات عدة جديدة.
وتابعت: "يبدو من الواضح أن الحركة الجهادية أقوى من أي وقت مضى، وإن مواجهتها ستشكل تحدياً على مدى جيل".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة