شبّان مسلحون يطردون دورية للشرطة العسكرية الروسية من مدينة شهبا شمال السويداء

05.كانون1.2018
صورة للدورية الروسية
صورة للدورية الروسية

متعلقات

تمكنت مجموعة من الشبان المسلحين من طرد دورية تابعة للشرطة العسكرية الروسية بعدما كانت تتجول في مدينة شهبا بريف السويداء الشمالي، حيث أطلق الشبان النار في الهواء بشكل عشوائي.

وذكرت عدة مصادر أن شبان اعترضوا طريق الدورية الروسية خلال تجولها في شوارع مدينة شهبا، قبل أن يطالبوا أفرادها بالمغادرة بشكل فوري.

ولفتت المصادر إلى أن العديد من أبناء السويداء قاموا بحماية الدورية الروسية من الشبان المسلحين، حيث غادرت الدورية وسط إطلاق نار من قبل الشبان.

والجدير بالذكر أن أهالي مدينة السويداء وريفها الشرقي عانوا خلال الأشهر الماضية من إجرام تنظيم الدولة، وذلك على خلفية الهجمات التي شنها يوم الأربعاء الموافق للخامس والعشرين من شهر تموز، والتي أدت لمقتل وجرح العشرات من أبناء السويداء، وذلك بعد تواطؤ واضح وصريح من قبل نظام الأسد وحليفه الروسي.

ونجح التنظيم خلال هجماته باختطاف العديد من أبناء قرية شبكي بريف السويداء الشرقي، حيث لم يبدِ نظام الأسد أي اهتمام بأمرهم، قبل أن يدّعى تمكنه من تحريرهم بعملية عسكرية، وهو ما تم نفيه من قبل ناشطون من السويداء.

وتعتبر شريحة كبيرة من أهالي السويداء أن نظام الأسد والروس استخدموا تنظيم الدولة مؤخرا لزرع الخوف في نفوس أبناء السويداء، وذلك بغية إجبار الشبان على الالتحاق بالخدمة العسكرية في صفوف جيش الأسد، وهو ما يرفضه شبان السويداء خلال السنوات الماضية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة