شهداء وجرحى باستمرار الحملة العسكرية لنظام الأسد على الغوطة الشرقية

08.شباط.2018
انتشال شهداء الغوطة من تحت الأنقاض
انتشال شهداء الغوطة من تحت الأنقاض

جدد الطيران الحربي التابع لنظام الأسد وحليفه الروسي غاراته على الأحياء السكنية في الغوطة الشرقية مخلفا أكثر من عشرة شهداء وعشرات الجرحى.

ووثق ناشطون استشهاد 8 أشخاص جراء شن الطائرات الحربية غارات جوية على منازل المدنيين في بلدة جسرين، كما تسبب القصف بسقوط عشرات الجرحى في البلدة، وتم تسجيل ارتقاء ثلاثة شهداء بغارة من الطيران الحربي على بلدة مسرابا.

وأكد ناشطون أن القصف الجوي العنيف الذي تتعرض له منازل المدنيين في الغوطة الشرقية منذ صباح اليوم، أدى لاستشهاد ثلاثة مدنيين في مدينة عربين، وثلاثة أخرين في مدينة سقبا، وشهيد في كل من حزة، وبيت سوى، وزملكا.

وشنت الطائرات الحربية غارات على مدينة دوما، وحزة، وحرستا، وعربين، وجسرين، وسقبا، وزملكا، وعين ترما، حيث تناوبت عدة طائرات على تنفيذ الغارات الجوية على بلدات الغوطة الشرقية في الوقت ذاته، بالتزامن مع قصف بقذائف الهاون والمدفعية، وصواريخ الأرض أرض.

يذكر أن الطيران الحربي شن عشرات الغارات يوم البارحة على مناطق في الغوطة الشرقية مخلفا 42 شهيد غالبيتهم من المدنيين، وسط مطالبات دولية بوقف الحملة العسكرية للنظام على الغوطة الشرقية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة