صحيفة روسية: جيش الأسد غير جاهز لاستخدام "إس 300" وكتيبة دفاع جوي ستحمي دمشق مطلع آذار المقبل

22.كانون2.2019
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

متعلقات

كشفت صحيفة "كوميرسانت" الروسية اليوم الثلاثاء، بأن جيش الأسد لم يجهز بعد لتشغيل واستخدام صواريخ "إس-300" التي تسلمّها من روسيا مؤخرا.

وقالت الصحيفة نقلا عن مصادر مطلعة، إن الجانب السوري سيصبح مستعدا لاستخدام هذه المنظومات اعتبارا من مارس المقبل، بعد الانتهاء من كافة التدريبات عليها وإتقان استخدامها.

وأشارت الصحيفة إلى أنه سيصبح من الممكن اعتبارا من مارس نشر كتيبة دفاع جوي واحدة مزودة بهذه الصواريخ لحماية دمشق ومحيطها.

وفي هذا الصدد، ذكر عضو لجنة الدفاع والأمن في مجلس الاتحاد الروسي فرانتس كلينتسيفتش، أن أطقم بطاريات "إس-300" السورية تخضع للتدريب في الوقت الراهن.

وأضاف: "توجه الطائرات الحربية الإسرائيلية ضرباتها في الوقت الراهن لأنها لا تزال خارج نطاق الدفاع الجوي السوري، ولكن بعد نشر منظومات "إس-300" لن يتمكن أحد من الإفلات منها".

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية أن وسائط الدفاع الجوي السورية تمكنت من التصدي للضربات الجوية الإسرائيلية على مطار دمشق وبعض المنشآت ليلة الـ21 من الشهر، وأن السوريين أسقطوا أكثر من 30 صاروخا مجنحا وقنبلة موجهة إسرائيلية بصواريخ "بوك"، و"بانتسير" التي تسلمتها دمشق من روسيا في الفترة الأخيرة.

وخذلت روسيا لمرات عدة النظام السوري، أمام التعنت الإسرائيلي في مواصلة الضربات الجوية لمواقع النظام وإيران في مركز سيادته العاصمة دمشق، هي المرة الرابعة التي تسجل فيها ضربات إسرائيلية دون أن تتخذ روسيا أي رد فعل أو الدفاع عنه بواسطة منظومة "إس 300" التي نصبت في سوريا لهذا الشأن.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة