سنحارب أي باغِ

صقور الشام: فتح الشام وضعت نصب عينيها إنهائنا بحجة المشاركة في الآستانة

25.كانون2.2017
شعار صقور الشام
شعار صقور الشام

متعلقات

أشار فصيل صقور الشام عبر بيان أصدره إلى أن جبهة فتح الشام لها أهداف أكبر من مجرد السيطرة على نقاط ومواقع، إذ قال أنها وضعت نصب عينيها القضاء عليه بعد وصول تهديدات لقيادات فيه بحجة مشاركتهم في مفاوضات الآستانة، مؤكدا على أن الفصائل المشاركة في المفاوضات لم توقع على أي اتفاق يقضي بقتال الجبهة.

وبخصوص حالة الاقتتال الأخيرة لفت فصيل "صقور الشام" إلى أن عناصر فصيل جند الأقصى قاموا باعتقال ستة من عناصره على خلفية الاقتتال الذي حدث بينهم وبين حركة أحرار الشام قبل أيام في منطقة جبل الزاوية بريف إدلب.

ونوه "صقور الشام" إلى أن عناصر جند الأقصى رفضوا تسليم الأسرى، وقاموا بالهجوم "فتح الشام" على حاجزي مصيبين ومعيشورين، مشددا على أن عناصره انسحبوا من الحاجزين حقنا للدماء.

كما ونوه فصيل "صقور الشام" إلى أن أي معارك يخوضها وسيخوضها مع الجبهة وجند الأقصى أو أي طرف باغِ ستدخل في إطار الدفاع عن الأرض والبلد والسلاح ضد الصائل المتسبيح للدماء.

وأكد الفصيل عبر بيانه على أن الجبهة رفضت مبادرة تحكيم الشرع التي طرحتها حركة أحرار الشام، محملا الجبهة مسؤولية كل الدماء التي تراق.

وأردف: "نحمل العلماء الصامتين عن بغيها مسؤولية الصدح بالحق، كما نؤكد التزامنا الكامل في القوة والضعف بشرع الله، ونؤكد أننا سندفع الظلم عن انفسنا مهما كانت ولن نضيع دماء شهدائنا وتضحياتهم مهما كلفنا ذلك من تضحيات ولن نتخلى عن الثورة التي قدمنا في السبيل لنجاحها الغالي والنفيس".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة