مجزرة أخرى

طائرات التحالف تواصل قتلها المدنيين.. مجزرة شمال الرقة

10.أيار.2017
صورة من المجزرة في بلدة الصالحية
صورة من المجزرة في بلدة الصالحية
أعماق التابع لتنظيم الدولة

استهدف طيران التحالف الدولي الغربي، منطقة سكنية في قرية الصالحية بريف الرقة الشمالي، خلفت مجزرة مروعة بحق المدنيين العزل، تضاف لسلسلة المجازر التي باتت يومية بحق المدنيين في مناطق سيطرة تنظيم الدولة.


ونقل ناشطون من الرقة أن طيران التحالف الدولي استهدف منطقة سكنية ونقطة طبية في قرية الصالحية شمالي الرقة، خلفت مجزرة راح ضحيتها 10 شهداء من المدنيين العزل، وعشرات الجرحى، فيما لاتزال عمليات رفع الأنقاض مستمرة لانتشال العالقين تحت الركام.


وبحسب تقرير للشبكة السورية لحقوق الإنسان بمناسبة مرور ألف يوم على بدء التحالف الدولي طلعاته الجوية، قتلت قوات التحالف الدولي منذ بداية تدخلها في 23/ أيلول/ 2014 حتى بداية أيار/ 2017 ما لا يقل عن 1256 مدنياً، بينهم 383 طفلاً، و221 سيدة (أنثى بالغة)، بينما قتلت بين 1/ كانون الثاني/ 2016 وبداية أيار/ 2017 ما لا يقل عن 998 مدنياً، بينهم 304 طفلاً، و178 سيدة، أي بمعدل 80 % من مجمل الضحايا الذين قُتلوا منذ بداية التدخل، فيما بلغ مجموع المجازر التي ارتكبتها قوات التحالف الدولي 51 مجزرة منذ تدخلها في 23/ أيلول/ 2014 حتى اليوم، بينها 34 مجزرة في محافظة الرقة لوحدها أي بنسبة 67 %، و12 في محافظة حلب.


كما ارتكبت قوات التحالف الدولي "بحسب الشبكة" ما لا يقل عن 106 حادثة اعتداء على مراكز حيوية مدنية، بينها 46 حادثة على جسور، وتعتبر بالتالي أكثر المراكز الحيوية المدنية تعرضاً للاستهداف، وقد خرجت معظم هذه الجسور عن الخدمة؛ ما أدى إلى تداعيات اقتصادية واجتماعية مسَّت حياة السكان المحليين، مشيرة إلى أنها لا تعتقد أنَّ معظم هذه الجسور قد استخدمت بشكل منتظم في دعم العمليات العسكرية.


وأشارت الشبكة في تقريرها إلى أن قيادة قوات التحالف الدولي "اعترفت بقرابة 74 حادثة في سوريا، وذكرت القيادة الأمريكية المركزية في بداية نيسان الماضي أنها قتلت 299 شخصاً في كلٍ من سوريا والعراق، دون أن تُمايز بين الدولتين، لكنَّ التوثيقات التي قمنا بها تُشير إلى خلاف ذلك تماماً، وعلى الرغم من مرور كل هذه المدة الزمنية، لم نسمع بعملية محاسبة، أو اعتذار، أو تعويض، أو عزل للمسؤولين عن ارتكاب حوادث تُشكِّل جرائم حرب، وهذا يعطي مؤشراً سلبياً للشعب السوري، وبشكل خاص في الأحياء والمدن التي فقدت أبناءها، ويُقوِّض مصداقية قوات التحالف الدولي في حربها على تنظيم داعش".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة