طائرات النظام وروسيا تواصل استباحة إدلب وحركة النزوح مستمرة

21.آب.2019

تواصل الطائرات الحربية الروسية وطائرات النظام، قصفها مدن وبلدات ريف إدلب مركزة خلال اليوميين الماضيين على بلدات ريف إدلب الشرقي بشكل عنيف ومركز، وسط حركة نزوح كبيرة من المنطقة لمرة جديدة باتجاه المجهول.

وقال نشطاء إن طائرات النظام الحربية والمروحية والطائرات الروسية، تواصل قصفها بلدات ريف معرة النعمان الشرقي بشكل مكثف، واصلة الليل بالنهار، في نية باتت واضحة لإعادة تهجير آلاف المدنيين من المنطقة.

ولفتت المصادر إلى أن القصف يتركز على القرى والبلدات أبرزها "تلمنس، معرشورين، معرشمارين، الدير الشرقي، الغدفة، جرجناز" بشكل مكثف ومتواصل، سبب سقوط العديد من الشهداء بين المدنيين والجرحى.

وأوضحت المصادر أن حركة نزوح كبيرة ليست الأولى التي تشهدها المنطقة، خلال اليومين الماضيين بدأت باتجاه ريف إدلب الشمالي، في وقت لاتزال الطائرات الحربية تواصل القصف والتدمير، وسط صمت العالم أجمع.


وكان أطلق فريق منسقو استجابة سوريا، مناشدة إنسانية ودعوة فورية، مُطالبا بتجنيب المدنيين في "ريف ادلب الجنوبي وريف حماة الشمالي" من أي خطر، وإبعادهم عن مناطق الحرب من خلال السماح بفرض هدنة إنسانية لإخراج المدنيين العالقين من المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة