طائرة بدون طيار تحاول الاقتراب من قاعدة حميميم بريف اللاذقية ... وروسيا تعلن إسقاطها

21.أيار.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

أكد الإعلام الموالي لنظام الأسد قيام الدفاعات الجوية الروسية في قاعدة حميميم الجوية بالتصدي لأجسام مجهولة في سماء مدينة جبلة بريف اللاذقية، قبل أن تعلن وزارة الدفاع الروسية عن إسقاط طائرة بدون طيار اقتربت من القاعدة.

وأشارت عدة مصادر إلى أن دوي أربعة انفجارات سمع صداها في مدينة جبلة.

والجدير بالذكر أن قاعدة حميميم الروسية شهدت أوائل العام الحالي إطلاق صفارات الإنذار لمرات عدة بعد رصد طائرات مسيرة صغيرة الحجم تحلق في أجواء المنطقة والقاعدة العسكرية، حيث قامت المضادات الأرضية الروسية بإسقاط اثنتين منها.

وبينت مصادر متطابقة أن القصف الذي طال قاعدة حميميم حينها أثار جدلاً كبيراً في الأوساط العسكرية الروسية، والتي لم تؤكد أن مصدر القصف صواريخ مصدرها المناطق المحررة، حتى رصدت طائرات مسيرة في أجواء المطار العسكري والتي لا يمكن كشفها بواسطة الرادارات المتطورة، وتحمل هذه الطائرات قنابل صغيرة الحجم.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، مقتل اثنين من العسكريين الروس جراء القصف الذي تعرضت له القاعدة.

وقال عسكريون روس بحسب وكالة روسية، إنهم تمكنوا من إسقاط 7 درونات وإنزال 6 استهدفت قاعدتي حميميم الجوية وطرطوس البحرية، بعد محاولات من وصفتهم ب"الارهابيين"، الاعتداء على حميميم، باستخدام مضادات "بانتسير"، المخصصة لحماية المنشآت المدنية والعسكرية والدفاع عن بطاريات الصواريخ المضادة للأهداف متوسطة وبعيدة المدى كمنظومات "إس-300" و"إس-400".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة