طيران الأسد وروسيا يصعدان قصف ريف إدلب .. مجزرة في بسنقول وسقوط أول شهيد من مهجري الغوطة في أريحا

31.آذار.2018

صعد الطيران الحربي الروسي وطيران الأسد اليوم، من قصف بلدات ريف إدلب، متسببة بسقوط العشرات من الشهداء والجرحى بين المدنيين، وسجل سقوط أول شهيد من المهجرين الوافدين من الغوطة الشرقية.

وقال نشطاء من إدلب إن الطيران الحربي الروسي استهدف بلدة بسنقول بعدة صواريخ، طالت منازل مدنيين خلفت مجزرة بحق عائلة من خمسة أفراد "ثلاث أطفال وسيدتين"، إضافة لعدد من الجرحى.

كما استهدف طيران الأسد الحربي مدينة أريحا، خلفت ثلاث شهداء بينهم مهجر من مدينة زملكا من الغوطة الشرقية، مسجلة سقوط أول شهيد من أبناء الغوطة الوافدين حديثاً لمدن وبلدات ريف إدلب.

وتعرضت مدينة الدانا أيضا بالريف الشمالي لغارات مماثلة خلفت شهيدان وعدد من الجرحى، في وقت باتت تغص فيه مدن وبلدات ريف إدلب بعشرات الألاف من المهجرين من الغوطة الشرقية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة