طيران روسيا يستخدم صواريخ حارقة في قصف ريف إدلب ... وهدفة مسجد الهبيط

12.كانون2.2018
مسجد عائشة وسط بلدة الهبيط
مسجد عائشة وسط بلدة الهبيط

متعلقات

استهدف الطيران الحربي الروسي ظهر اليوم، بلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي بصواريخ حارقة، تزامناً مع وقت صلاة الجمعة، تركز القصف على مسجد البلدة وإحدى المدارس التعليمية، تسببت باشتعال حرائق كبيرة في الموقع.

وقال نشطاء من إدلب إن عدة صواريخ نفذتها طائرة حربية روسية استهدفت مسجد عائشة وسط بلدة الهبيط، كانت من النوع الحارق دون انفجار، خلفت حرائق كبيرة في المسجد، سارعت فرق الدفاع المدني للموقع لإطفاء الحرائق.

واستخدمت الطائرات الحربية الروسية ذات الصواريخ الحارقة في السابع عشر من كانون الأول الماضي والذي أسفر عن استشهاد عائلة كاملة من تسعة أفراد حرقاً بفعل هذه الصواريخ، دون ان تحدث دمار كبير في الموقع المستهدف.

وكانت أعلنت مساجد البلدات الواقعة بريف إدلب الجنوبي والشرقي بالأمس عن إلغاء صلاة الجمعة في المساجد تحسباً لأي قصف جوي يستهدف المساجد والتجمعات المدنية مع تصاعدة وتيرة القصف الجوي على المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة