ظريف يعرض خدمات إيران لتخفيف التوتر شرقي الفرات

07.تشرين1.2019
محمد جواد ظريف
محمد جواد ظريف

متعلقات

أعلن وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أن بلاده مستعدة للمساعدة في تخفيف التوتر شمال شرق سوريا بين تركيا والميليشيات الانفصالية وضمان الأمن في المنطقة في ظل الانسحاب الأمريكي.

وقال ظريف، في تغريدة نشرها اليوم الاثنين على حسابه الرسمي في موقع "تويتر": "الولايات المتحدة تمثل محتلا دون صفة مناسبة لأراضي سوريا، ومن غير المجدي البحث عن إذنها أو التعويل عليها في ما يخص الأمن".

وأضاف: "لن يتم التوصل إلى السلام ومكافحة الإرهاب في سوريا إلا عبر احترام وحدة أراضيها وشعبها"، معتبراً أن اتفاق أضنة يوفر إطار للعمل بين تركيا وسوريا، وشدد في هذا السياق على أن "إيران مستعدة للمساعدة".

وفي وقت سابق بالأمس، قال ظريف، إن الإجراءات التركية "ضد ما أسماه "أمن الحدود والسيادة السورية لن تحقق أيا من أهدافها"، مؤكدا استعداد بلاده للتعاون مع البلدين لحل المشاكل بينهما.

وأكد ظريف أن بلاده أبلغت الجانب التركي بأن "السبيل الوحيد للحفاظ على أمن تركيا هو نشر القوات العسكرية في المناطق الحدودية مع سوريا، ونشر القوات السورية في المناطق السورية التي يقطنها الأكراد"، لافتا إلى أن طهران أبلغت سوريا وتركيا بأن "أمن دول المنطقة يكون عبر احترام سيادة أراضيها".

ولفت إلى أن الولايات المتحدة "تسعى لاستغلال الأكراد لتحقيق مصالحها"، وأن إيران "تتعاون مع حكومة كردستان العراق وحكومة الأسد وجميع الجماعات الكردية في سوريا لحل المشاكل الحدودية بين تركيا وسوريا، وذلك عن طريق التنسيق بين القوات العسكرية السورية والتركية ومن دون التسبب بأي مشاكل للأكراد والعرب في تلك المناطق".

وبدأت الولايات المتحدة، الاثنين، سحب قواتها من نقاطها العسكرية المؤقتة بمدينتي تل أبيض، بريف الرقة، ورأس العين، بريف الحسكة، المتاخمتين للحدود التركية، شمال شرقي سوريا في ظل الحديث عن عملية تركية وشيكة محتملة، شرق الفرات، لتطهير المنطقة من الإرهابيين وإقامة منطقة آمنة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة