عضو قوى الثورة العسكري: سنشارك مع الضامن التركي في أستانا للتخفيف عن الشعب السوري

30.تموز.2019
ياسر عبد الرحيم
ياسر عبد الرحيم

قال الرائد ياسر عبد الرحيم، عضو وفد قوى الثورة السورية العسكري، أنهم سيشاركون في مباحثات أستانة، تحت بند الدفاع عن الشعب السوري الذي يرزح تحت قصف النظام وروسيا، وتخفيف الضغط عنه، وفق تعبيره.

وأكد عبد الرحيم في مؤتمر صحفي، الثلاثاء، في مدينة عفرين شمالي سوريا، أن "معركتهم السياسية في نور سلطان تتزامن مع معركة عسكرية يخوضها الثوار على الأرض لصد هجمات النظام وروسيا".

واعتبر أن روسيا "مجرمة" وأنهم يشاركون في مباحثات أستانة لـ"فضحها أمام العالم"، مؤكدا أنهم سيقومون بأي شيء لتخفيف معاناة السوريين الذي يتعرضون للقصف، ولفت إلى أن مسألة ما وصفها بـ"مصالحات الاستسلام" التي سبق وجرت في عدد من المناطق في سوريا لن تتكرر في إدلب، وأن فصائل المعارضة ستقاتل حتى الرمق الأخير.

وقال: سنذهب إلى نور سلطان مع الضامن التركي، وسيتم التركيز على عدد من المحاور خلال المباحثات أهمها: الوقف الفوري للقصف، وملف المعتقلين، وملف النازحين الذين تجاوز عددهم 600 ألف نازح ويعيشون في ظروف إنسانية صعبة".

وأشار بالقول إلى أنه: "كما سيتم تناول موضوع اللاجئين والتأكيد على عدم عودتهم في ظل عدم توفر بيئة آمنة في سوريا"، معتبراً أن عدم الذهاب إلى مباحثات أستانة سيتيح المجال للنظام للتفرد بالطاولة، مؤكداً أنه في "حال فشلت المفاوضات فإن قتال النظام وروسيا سيتواصل".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة