علي مملوك من طهران: مقتل "سليماني" مقدمة لتحرير فلسطين ومحو إسرائيل" ..!!

05.كانون2.2020
علي مملوك
علي مملوك

أوفد المجرم "بشار الأسد" إلى إيران اليوم، رئيس مكتب الأمن الوطني في سوريا، اللواء علي مملوك، لتقديم التعزية بمقتل قائد فيلق القدس الإيراني "قاسم سليماني" والذي التقى أمين مجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني.

وقال علي مملوك إن "بشار الأسد كلفني أن أنقل المواساة العميقة من قبل القيادة السورية والقوات المسلحة والشعب السوري إليكم وإلى المرشد وإلى الرئيس الإيراني في مقتل المجاهد الكبير قاسم سليماني".

واعتبر مملوك أن "الشعوب في سوريا ولبنان والعراق واليمن وأفغانستان تأثرت باستشهاد سليماني ليس أقل من تأثر الشعب الإيراني" قائلاً إن "مقتل قاسم سليماني مقدمة لتحرير فلسطين ومحو إسرائيل"، وفق زعمه.

من جهته، قال شمخاني إن الولايات المتحدة "ستدرك عاجلا" أن مقتل قائد "فيلق القدس" قاسم سليماني، "أخطر بكثير عليها من بقائه حيا"، لافتاً إلى أن "رد إيران على جريمة اغتيال قاسم سليماني سيكون عسكريا لكنه لن يكون محدودا بالعمل العسكري فحسب".

وأوضح أن تصويت البرلمان العراقي على إخراج القوات الأجنبية، "قرار ثوري يوجه صفعة قوية إلى (الرئيس الأمريكي دونالد) ترامب وإدارته المجرمة"، لافتاً إلى أن استمرار الوجود العسكري الأمريكي في العراق بعد قانون البرلمان العراقي يعتبر بمثابة احتلال.

وأشار إلى أن: "الحكومة والبرلمان في العراق كانا سباقين في الانتقام من الولايات المتحدة من خلال المشاركة الكبيرة في تشييع سليماني والمهندس والتصويت على إخراج العسكريين الأمريكيين من العراق".

وكان اعتبر الأمين العام لميليشيا "حزب الله" اللبناني حسن نصر الله، أن تاريخ مقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، سيكون تاريخا فاصلا بين مرحلتين في المنطقة.

وقال نصر الله في كلمة متلفزة بمناسبة تأبين اللواء قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس ورفاقهما، إن فشل كل حالات الاغتيال السابقة لسليماني دفع واشنطن لقتله بهذه الطريقة العلنية، لافتاً إلى آخر محاولة اغتيال ضد سليماني في بلدته في كرمان، "عبر وضع المتفجرات في الحسينية التي يحضر بها مئات الناس"

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة