على طاولة الاستانة

غارات متواصلة على ريف ادلب خلفت شهداء وجرحى بينهم أطفال

16.شباط.2017

استهدف الطيران المروحي والحربي اليوم، بغارات جوية عدة بلدات ريف إدلب الجنوبي، ضمن سياسة التصعيد الجوي التي بدأت قبل أيام على المنطقة، أوقع القصف شهيدان وعدد من الجرحى في الهبيط.


وقال ناشطون إن الطيران المروحي ألقى براميل متفجرة عدة على بلدة الهبيط، أسفرت عن استشهاد اثنين من المدنيين بينهم امرأة، وجرح عدد من المدنيين، بينهم حالات خطرة وأطفال، نقلوا للمشافي الطبية في المنطقة.


وبث ناشطون صورا ومشاهد لطفل مصاب تحولت قدماه الى أشلاء وهو ينادي والده الذي عجز عن القيام بأي شيء أمام هول ما رءاه، وذلك في بلدة الهبيط جراء قصف الطيران المروحي الذي استهدف منازل المدنيين، غالبيتهم عائلات نازحة من ريف حماة.


كما أغارت الطيران الحربي الروسي بصواريخ محملة بقنابل عنقودية على بلدات النقير والركايا، مستهدفاً مخيماً للنازحين في المنقطة، خلف العديد من الإصابات في صفوف النازحين، وسط استمرار القصف الجوي على المنطقة منذ يومين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة